دبي تعيد تجربة "24 ساعة تسوق" خلال إجازة عيد الفطر

دبي تعيد تجربة

أكد مديرو مراكز التسوق ومتاجر التجزئة في دبي أن تكرار تجربة "24 ساعة تسوق" خلال إجازة عيد الفطر المقبلة بالإضافة إلى عيد الأضحى من شأنه إضفاء مزيد من الزخم للأداء القياسي الذي يحققه القطاع سواء من حيث معدلات الإقبال أو من حيث مستويات المبيعات.

وتعيد إمارة دبي تجربة "24 ساعة تسوق" للواجهة مرة أخرى خلال إجازة عيد الفطر المقبلة بعد النجاح للمبادرة التي تعد الأولى من نوعها العام الماضي، حيث سجلت مبيعات قطاع التجزئة في دبي خلال احتفاليات العيد التي استمرت لأسبوعين في الفترة الواقعة بين 18 أكتوبر لغاية 2 نوفمبر نمواً قوياً بنسب متفاوتة بين مراكز التسوق.

ولاقت مبادرة "24 ساعة تسوق" التي انطلقت مع بدء فعاليات العيد في دبي صدى إيجابياً واسعاً على المستوى المحلي والعالمي، حيث جاءت كفكرة مبتكرة ومبادرة متميِّزة انفردت بها دبي التي تشتهر بأنها السبَّاقة في ابتكار مفاهيم التسوُّق غير المسبوقة بما يسهم في توطيد مكانتها كوجهة فريدة للتسوُّق، بحسب "البيان" الإماراتية.

وقال فؤاد شرف المدير التنفيذي الأول في إدارة العقارات لدى ماجد الفطيم العقارية: إن دبي تشتهر بسعيها الدائم لطرح مفاهيم وتوجهات تسوق جديدة وعصرية بهدف الارتقاء بقطاع التجزئة نحو آفاق جديدة ومميزة، مشيراً إلى أن تمديد ساعات العمل في كبرى مراكز التسوق للتواصل على مدى 24 ساعة العام الماضي كان من المبادرات المبتكرة والتجارب الحصرية خاصة بالإمارة.

تعزيز متعة التسوق

ولفت شرف إلى أن قطاع السياحة خلال فترة العيد يشهد تدفق أعداد كبيرة من السياح القادمين من دول الجوار ومن الخارج، وأضاف: "أعتقد أن تجربة تمديد ساعات عمل المراكز لتتواصل على مدار 24 ساعة ستعمل على تعزيز تجربة ومتعة التسوق التي لا تضاهى في الإمارة.

وبدوره أشار ماجد الغرير الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات الغرير ورئيس مجلس إدارة مجموعة مراكز التسوق في دبي، إلى أن مبادرة 24 ساعة تسوّق قد أحدثت صدى واسعاً على المستوى الإقليمي والعالمي وشكلت مفاجأة للجميع خاصة وأنها كانت الأولى من نوعها، لكنه لفت إلى وجود بعض التحديات في إدارة العمليات على مدار 24 ساعة خاصة في فترات الصباح الباكر.

من جانبه أشار نيليش باتناغار، مدير مركز "الواحة سنتر" إلى أن تمديد ساعات العمل لمراكز التسوق في جميع أنحاء دبي قد يشكل دفعة قوية لقطاع تجارة التجزئة في الإمارة.

وأكد أن المبادرة ستجذب أعداداً أكبر من السياح، كما أنها تشكل فرصة سانحة لتنشيط العديد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية في دبي بما في ذلك الترفيه والضيافة.

وهي أيضاً وسيلة فعالة للتعامل مع التدفق الكبير من الزوار خلال فترة العيد، ونعتقد أن مثل هذه المبادرات ستعزز مكانة دبي كوجهة رائدة ومفضلة للتسوق، وأضاف: "بناء على تجربة السنوات السابقة، فإنه بالنسبة لمراكز التسوق المجتمعية مثل مركز الواحة، نفضل بأن يتم السماح للمحلات بأن تبقى مفتوحة من 10:00 صباحاً حتى 1:00 بعد منتصف الليل، لكي تتاح للمتسوقين الاستفادة من العروض التي تقدمها المتاجر".

 

 

. . 181