توسعة المسجد الحرام حرصاً على المعتمرين والمصلين خلال رمضان

توسعة المسجد الحرام حرصاً على المعتمرين والمصلين خلال رمضان
حرصاً من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على تهيئة الأجواء المناسبة للمعتمرين والمصلين بالحرم المكي خلال شهر رمضان المبارك، فقد صدر أمره الكريم بافتتاح الدور الأرضي والدور الأول والأول ميزانين من مبنى التوسعة والساحات الخارجية الشمالية والجنوبية والغربية لمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتوسعة المسجد الحرام، التي تستوعب حولي (400000) أربعمائة ألف مصلٍ، وتجهيز دورات مياه ومواضئ جديدة ضمن مشروع التوسعة التي تخدم المسجد الحــــرام والساحات المحيطــــــة به ليصل عددها الإجمالي إلى (8050)، إضافة إلى توفير مشارب مياه مبردة داخل مبنى التوسعة وفي الساحات الخارجية وتشغيل السلالم الكهربائية لخدمة الحركة بين الدور الأرضي والدور الأول والأول ميزانين بمبنى التوسعة، وكذلك السلالم الكهربائية التي تخدم دورات المياه بالدور السفلي للساحات (القبو) وتشغيل نظام التكييف بالدور الأرضي من مبنى التوسعة، وتزويد المناطق التي سيتم افتتاحها هذا العام من مبنى التوسعة والساحات الخارجية بعناصر الإنارة اللازمة، ونظام الصوت والمراقبة التلفزيونية وأنظمة مكافحة الحريق.

أعلن ذلك وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، حيث تشرف وزارة المالية على تنفيذ هذين المشروعين.

وقال إنه صدرت توجيهات خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بتشغيل دور صحن المطاف والدور الأرضي والدور الأول من المرحلة الأولى من مشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف بمسطحات تزيد على الطاقة الاستيعابية للمطاف قبل بدء المشروع، وتشغيل المطاف المؤقت لاستخدام عربات كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، سائلاً الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسنات خادم الحرمين الشريفين.

. . 206