بريطانيا: المساجد البريطانية تحت النار

بريطانيا: المساجد البريطانية تحت النار

منذ اغتيال الجندي البريطاني "لي ريجبي" ازدادت نسبة حوادث العنف ضد المسلمين والمؤسسات الإسلامية في "بريطانيا" بشكل كبير؛ مما دفع تلك المؤسسات أن تتخذ إجراءات أمنية صارمة.

 

وصرح متحدث باسم مجلس العلاقات الإسلامي الأمريكي "كير" بأنه حفاظًا على سلامة المجتمع المسلم في "بريطانيا" شكل المسلمون أسوارًا معدنية لمؤسساتهم، ووضعوا فيها أجهزة إنذار.

 

وقال المتحدث باسم المجلس "إبراهيم هووبر": إنه لا يوجد مكان تُهدد فيه المساجد أكثر من "بريطانيا".

 

وفي الأسبوع الذي أعقب مقتل الجندي البريطاني وردت 200 رسالة عنف لفظي وجسدي لمركز العنف الجسدي واللفظي، وفي الأحوال العادية هناك عشرات الاتصالات للمركز فقط، وقد تم مهاجمة 10 مساجد، وتعرضت مدرسة إسلامية داخلية إلى حريق كبير جنوبي "لندن"، وقد ألقت الشرطة القبض على 4 مراهقين كمشتبه بهم، وقبل ذلك تم إضرام النار في مركز إسلامي شمالي "لندن".


 
 

. . 180