غضب أمريكي من راية "الإمارة الإسلامية" في قطر

غضب أمريكي من راية
كشف مسئول أمريكي يوم الاثنين عن غضب الولايات المتحدة من الطريقة التي تم افتتاح مكتب طالبان بها في العاصمة القطرية الدوحة.
وقال المبعوث الأميركي جيمس دوبنز: إن واشنطن "غضبت" للطريقة التي افتتحت بها حركة طالبان مكتبها في قطر، حيث رفعت الحركة شعار الإمارة الإسلامية، الذي كانت تطلقه على أفغانستان خلال فترة حكمها لها.
وأضاف: "لقد غضبنا لأن ما حصل لم يكن يتفق مع التطمينات التي حصلنا عليها والتطمينات التي قدمناها.. واعتقدنا أن رد الفعل الأفغاني كان متوقعًا ومبررًا تمامًا"، معتبرًا أن استخدام اسم الإمارة الإسلامية جاء مناقضًا لما كان من المفترض أن تكون عليه الأمور.
 

وتابع دوبنز في تصريحات للصحافيين: "لقد اتصلنا بحكومة قطر، واحتججنا وطلبنا منهم اتخاذ خطوات تصحيحية، وقد فعلوا"، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.
 

وكان الرئيس الأفغاني حميد كرزاي الذي وصل إلى الحكم بعد احتلال أفغانستان برغبة أمريكية بحتة قد أعرب عن غضبه الشديد لفتح المكتب بشكل يبدو كأنه يمثل حكومة لطالبان في المنفى، حيث رفعت فوقه راية بيضاء كتب عليها "إمارة أفغانستان الإسلامية".
 

يشار إلى أن الولايات المتحدة اضطرت أخيرًا إلى التفاوض مع حركة طالبان، بعد 12 عامًا من الإطاحة بها واحتلال أفغانستان إثر هجمات 11 سبتمبر، والتي توعدت فيها بتدمير الحركة والقضاء عليها تماما.