مسجد بماليزيا أمل لمدمني المخدرات

مسجد بماليزيا أمل لمدمني المخدرات
مسجد بماليزيا أمل لمدمني المخدرات
 
 
أصبح مسجد الرحمن في العاصمة الماليزية كوالامبور قبلة لعلاج مدمني المخدرات، بعد افتتاحه مركزا بهذا الخصوص هو الأول من نوعه الذي يباشر مهامه من داخل مسجد بحسب منظمة الصحة العالمية.

و يقول فيصل فخر أحد المدمنين أنه بعد أن أصبح منبوذا في المجتمع بسبب إدمانه الهيروين لثلاثين عاما وظل يتردد على مراكز العلاج من الإدمان دون جدوى، وجد ضالته في هذا المركز الذي يقع في الطابق العلوي بالمسجد، حيث يتلقي يوميا جرعة من دواء الميثادون وهو مسكن للألم.

ويضيف أن الفضل يرجع في نجاح علاجه إلى الإرشاد الروحي من المشائخ في المسجد، وكذلك الميثادون الذي يعطيه له أطباء مرتين في الأسبوع.

ويعتزم مركز علوم الإدمان توسيع هذا البرنامج إلى ثلث مساجد البلاد، والبالغ عددها ستة آلاف مسجد، وذلك بحلول عام 2015 بهدف الوصول إلى 72 ألف متعاط للمخدرات، ويقدر عدد مدمني المخدرات في ماليزيا بـ350 ألف مدمن للمخدرات، وهو عدد من الممكن أن يرتفع إلى نصف مليون بحلول 2015، ويرغب المركز في إشراك الكنائس والمعابد الهندوسية في البرنامج.
 
 

. . 129