أردوغان: شُتمنا واعتُدي على المحجبات والمساجد .. فصبرنا

العالم الاسلامى . Moderator Eslam منذ 5 سنوات و 6 شهور 47 0
أردوغان: شُتمنا واعتُدي على المحجبات والمساجد .. فصبرنا
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أدوغان إن حكومته واجهت الأيام المظلمة بالتظاهرات السلمية، وأنها ستكشف بالوثائق أن ما حدث الأيام الماضية كان مخططا له داخليا وخارجيا.
جاء ذلك في كلمة ألقاها رئيس الوزراء التركي، عصر اليوم السبت، أمام مئات الآلاف من أنصاره في تجمع "احترام الإرادة الوطنية" في مكان التجمع الجماهيري بمنطقة سنجان في العاصمة أنقرة.
واستهل أردوغان كلمته أمام الجماهير في العاصمة التركية بتوجيه التحية إلى جميع شعوب العالم التي تعاطفت مع الحكومة التركية، ومتابعيه ومشاهديه في عواصم العالم، مشيرا إلى أن يفهم تركيا فليذهب إلى هذا التجمع ليسمع الإرادة الوطنية للأتراك، وأن هذل المشهد يمثل تركيا الحقيقة، حيث لا يوجد مشاحنات، ولا تخريب وحريق، بل يظهر الانسان الحقيقي.
وأشار إلى أن الشعب يتبنى نجاح حكومته وإرادته الوطنية والديمقراطية بغض النظر عن انتمائه الحزبي أو أصله العرقي، وأن أخواتهم في جميع محافظات تركيا وفي محافظات عدة من دول العالم كن يدعون لهم، طوال 17 يوما.
وقال أردوغان "نحن لسنا ممن يحرقون ويخربون الممتلكات العامة والخاصة أو ممن خرجوا إلى الشوارع مصدرين ضجيجا من الاواني.. سلكنا طريقنا مرتدين أكفاننا، وإن شاء الله ستستمر قافلتنا بنفس الطريقة التي خرجنا بها"، مشيرا إلى أن أجدادهم وأمهاتهم وآبائهم وأطفالهم رفعوا أيديهم بالدعاء من أجل هذه الحكومة ومن أجل أمان هذا البلد.
وأضاف أن الحكومة واجهت الأيام المظلمة في البلاد بالتجمعات المسالمة لا بالعنف والفوضى والضيج والتلوث البيئي، وكان رد فعلهم على إلقاء الحجارة وفتح أبواق السيارات في منتصف الليل هو التحلي بالصبر وضبط النفس.
وقال "شتمنا في الشوارع حتى الصباح، واعتدي على بناتنا المحجبات، وعلى شرطتنا، وعلى مساجدنا، وشربوا فيها الخمر، ومع ذلك تحلينا بالصبر.. لم نميز يوما بين الناس على أساس طراز ملابسهم ولم نفرق بين محجبة وغيرها، وفي جمعنا اليوم الكل موجود".
وهاجم أردوغان المتظاهرين متعهدا بأن يثبت للجميع وبالوثائق أن ما حدث خلال الأيام الماضية خطط له بدقة داخليا وخارجيا، وأن صناديق الاقتراع ستحسم الوضع في البلاد وستحاسب كل من عمل على نشر الفوضى بمختلف الوسائل تحت مسمى البيئة ومحبة الأشجار.
وقال: "نعم هناك من اعتصم في الحديقة بكل صدق ولكن المنظمات غير المشروعة استغلت تحركهم وعملت على تضخيم الأحداث ونشر الأخبار الكاذبة لاستغلالها ضد البلاد ولقلب الأمور لأحداث طائفية".
وتحدث أردوغان عن إنجازات حكومته، مؤكدا أن 10 سنوات ونصف من حكمهم كان مليئا بتحقيق الأرقام القياسية الجديدة من أجل البلاد، وبشكل خاص الشهر الماضي، حيث وصلت البورصةالتركية إلى اعلى مستوياتها وانخفضت الفوائد بشكل كبير والتي كانت تذهب من جيوب المواطنين إلى لوبي الفوائد.
وأشار إلى أن درجة التصنيف الائتماني للاقتصاد التركي ارتفعت 4 درجات في عهد حكومة العدالة والتنمية وأغلقت ملف الديون للصندوق النقد الدولي، كما ارتفع احتياطي المصرف المركزي إلى 135 مليار دولار، بعدما كان 27 مليار دولار عند تولوا إدارة البلاد.
وقال اردوغان: لماذا صبرنا كل هذا الصبر؟! لأننا نعرف من صاحب الكلمة في النهاية.
التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -