"العريفي" يتوجه إلى مصر لإلقاء خطبة بعمرو بن العاص

يعتزم الداعية السعودي محمد بن عبد الرحمن العريفي زيارة مصر لمدة يومين في 13 و14 من الشهر الجاري.
وقد طلب الشيخ العريفي من وزارة الأوقاف المصرية أن يلقي خطبة الجمعة بعد المقبل بمسجد عمرو بن العاص، وقد قوبل طلب العريفي بالموافقة.
وكان الداعية السعودي المعروف قد زار مصر في يناير الماضي، وألقى خطبة في الجامع الأزهر، ثم خطبة بمسجد عمرو بن العاص الذي احتشد الناس للاستماع إليه، في خطبة نقلتها الإذاعات الرسمية وغير الرسمية عن مصر والمصريين.
وقد تحدث العريفي - الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود - في خطبه عن فضائل مصر، وذكرها في القرآن، والأنبياء الذين ولدوا وعاشوا أو هاجروا أو زاروا مصر.
كما تناول العريفي ذكر فضل مصر في أحاديث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ودعوته للصحابة إلى الاهتمام بها والعناية بأهلها، ووصيته صلى الله عليه وسلم بهم خيرًا، وثناءه عليهم، كما أثنى على نسائهم وشبابهم.
وكان الداعية المعروف قد وجه في مايو الماضي رسالة شكر إلى متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد أن تخطى عددهم حاجز الـ5 ملايين متابع.
وقال العريفي في مقطع فيديو نشره على حسابه الرسمي على موقع تويتر: إنه ممتن لكل متابعيه، وأنه يعتبر كل من يدخل صفحته ضيفًا عليه قصر في حقه؛ لأنه لا يتفرغ كثيرًا للرد عليهم أو تنويع التغريدات لهم.
وقال: "أسأل الله أن يجزيكم خير الجزاء، أشكركم حقيقة، أشكر الخمسة ملايين كلهم، أسأل الله أن يوفقني وإياهم جميعًا إلى كل خير، وأن يثبتنا وإياكم على الحق، ولعل الله أن ييسر حلقات أو رسائل متتابعة لكم أنتم أيها المتابعون في تويتر وفي الفيس بوك".
 

. . 143