الرئيس النمساوي فخور باعترافه بالإسلام

الرئيس النمساوي فخور باعترافه بالإسلام
الرئيس النمساوي فخور باعترافه بالإسلام
 
 
صرح الرئيس النمساوي "هاينز فيشر" في مقابلة مع مجلة "زمان" التركية بأن النظام الملكي النمساوي قد اعترف بالإسلام في عام 1912، وذلك بعد وقت قصير من انخراط "البوسنة والهرسك" في الإمبراطورية النمساوية المجرية، وأضاف بأن "النمسا" فخورة باعترافها بمواطنيها المسلمين، وأن الجالية الإسلامية ساهمت بشكل كبير في تاريخ "النمسا".
 
يُذكَر أن "النمسا" تحتفل هذا العام 2012 بمرور 100 عام علي اعترافها بالإسلام.