فنانة أسبانية تدافع عن الحجاب بمعرض تشكيلي

فنانة أسبانية تدافع عن الحجاب بمعرض تشكيلي
فنانة أسبانية تدافع عن الحجاب بمعرض تشكيلي
 
 
دافعت الفنانة الأسبانية ليتا كابيولت، عن حق المرأة المسلمة بارتداء الحجاب في أوروبا، من خلال معرض يحمل اسم " ذكريات مغلفة بورق من ذهب،" معتبرةً غطاء الرأس حرية شخصية، يجب احترامها، خاصة مع وجود راهبات ورهبان من الطائفة الكاثوليكية في أوروبا يغطون رؤوسهم.
 
وقالت ليتا " ما دفعني للبدء في هذا المعرض، الضجة المثارة مؤخراً لمنع الحجاب في كثير من دول أوروبا، فبعد حديث طويل مع عدد من النساء المسلمات، فهمت أن الحجاب بالنسبة للمرأة المسلمة ثقافة، وله بُعد ديني وجزء لا يتجرأ من العادات والتقاليد."
 
أما عن البعد الفني الذي رأته ليتا في الحجاب، واتخذته سمة لمعرضها فقد رأت أن الحجاب عالماً جمالياً يمتلك كل عناصر الإيحاء لبناء فني خاص، وحالة جمالية تعبر عن أناقة كبيرة لذلك حاولت من خلال المعرض المقام في دبي الكشف عن الوجه الخفي للشرق، وذلك بالتعبير عن ملامح المرأة المحجبة، وتوصيل رسالة تساهم في تعزيز ثقافة التواصل بين الشعوب التي لا يمنعها الحجاب وبالتالي لا بد من تقبل الآخر بثقافته ومعتقداته الدينية والاجتماعية، وتقدير أهمية الاختلاف والتنوع، وتغيير الصورة الفنية النمطية عن امرأة الشرق. 
 

. . 372