مراقب الإخوان بالأردن يحذر من مخطط عدوانى ضد الأقصى

مراقب الإخوان بالأردن يحذر من مخطط عدوانى ضد الأقصى
مراقب الإخوان بالأردن يحذر من مخططات عدوانية ضد الأقصى
 
 
وجه المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن الدكتور همام سعيد، تحذيرًا من خطورة الاعتداء على المسجد الأقصى المبارك.
وفى كلمة له أمام المهرجان الخطابى الذى نظمته الحركة الإسلامية بالأردن بالقرب من منطقة "دوار الداخلية" فى عمان اليوم "الجمعة" تحت عنوان "الأقصى فى خطر" طالب سعيد بتوحيد صفوف الأمة والوقوف فى وجه العدوان على الإسلام والمسلمين ونصرة الأشقاء فى الأراضى المحتلة.
وقال سعيد: "نرفض زيارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما للأردن، وأوباما يأتى اليوم إلى الأردن وبالأمس كان يبارك الدولة اليهودية فى فلسطين ولعله يعلم أن مئات الآلاف من أبناء الأردن هم مهجرون من فلسطين ومشردون عن أرضهم وحقوقهم".
وأضاف: "إذا كان أوباما يبشر اليوم ويطالب بالدولة اليهودية.. فإننا اليوم نبشر ونؤكد على الدولة الإسلامية فى فلسطين والقدس".
وأشار المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن إلى أن أمريكا ورؤساءها كانوا وراء تفاقم نكبة فلسطين كما فعل الإنجليز قبلهم حينما زرعوا "هذه النبتة الخبيثة" فى المنطقة.
وتساءل همام سعيد في كلمته: "ماذا تريد أمريكا من التبشير بالدولة اليهودية غير تهجير ما تبقى من أهل فلسطين المرابطين على أرضهم؟، وقال: "المؤامرات التى رسمت قبل عقود لم تعد تنطلى على الشعوب اليوم ولن نسمح لكم بتطبيق ما تخططون له".
وأضاف: "السنوات القادمة سنوات رحيل ولا يغتر اليهود ببقائهم فى المنطقة طوال سبعين عامًا، وجميع الأنظمة الخائنة لشعوبها سقطت بفعل الثورات ورجال استخباراتهم وصحفهم تبشرهم بالزوال وسنوات الرحيل باتت قريبة جدًا".
وأردف المراقب العام لجماعة الإخوان: "الشعب الأردنى فى المقدمة لتحرير الأقصى.. وقضية الأقصى أردنية بامتياز.. ونحن أكثر الناس ارتباطا ببيت المقدس".
وقال سعيد: "الإجراءات التى قام بها النظام حتى الآن لم تحقق مراد الشعب الأردنى.. نحن نريد من يعيد السلطة إلى الشعب ويقدره ويحترم دوره التاريخى، والتخدير لا يجدى والتسويف لا ينفع والإهمال لمطالب الشعب وإرادته خطير".
 

. . 57