حفيد السلطان عبد الحميد يناشد العالم لنصرة فلسطين

حفيد السلطان عبد الحميد يناشد العالم لنصرة فلسطين
حفيد السلطان عبد الحميد الثاني يناشد العالم لنصرة فلسطين
 

بصعوبة بالغة وصل إلى فلسطين "عبد الحميد قايي خان أوغلو" حفيد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني وسط خروج الآلاف من الشعب الفلسطيني، الذين استقبلوا بالترحاب حفيد السلطان الذي حافظ على أرض فلسطين لآخر لحظة في حياته.
وفي زيارته أوضح "عبد الحميد" الحفيد أن فلسطين أصبحت كسجن كبير، وعلى العالم أن يفعل شيئًا لإيقاف الظلم الذي يلحق بالشعب الفلسطيني.
وأضاف عثمان أوغلو الذي عاد من زيارة قصيرة إلى فلسطين في كلمة ألقاها ضمن فعاليات مؤتمر "العثمانيون بين الماضي والحاضر"، والذي نظمته جمعية صناع ورجال أعمال تركيا أن الشعب الفلسطيني يعيش حالة مأساة إنسانية حقيقية، وأنه أول حفيد من أحفاد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني يزور فلسطين بعد 110 أعوام.
وأشار عثمان أوغلو أنه واجه مصاعب جمَّة وإعاقات، لمنعه من الدخول إلى فلسطين، وأن آلاف الفلسطينيين توافدوا لاستقباله.
ووصف الحفيد في كلمته حالة الشعب الفلسطيني بالمأساوية، وأن الشعب هناك يعيش حالة فقر مدقع، وأن أثار الحرب والدمار بادية في كل مكان، مشددًا أنه ينبغي على العالم فعل شيء إزاء الظلم الممارس على الفلسطينيين.
وأضاف أوغلو أن العديد من البرامج التلفزيونية والوثائقية أعطت صورة مغلوطة عن العهد العثماني بشكل عام، وعهد السلطان عبد الحميد الثاني بشكل خاص، وأنه بصدد عمل يوضح من خلاله الوجه الحقيقي للعهد العثماني.

 

. . 180