الجيش الحر يسيطر على قاعدة عسكرية بحلب

الجيش الحر يسيطر على قاعدة عسكرية بحلب
 
 

سيطرت المعارضة السورية على قاعدة عسكرية في شمال البلاد، واستولت على أسلحة تمكنها من التصدي للغارات الجوية التي تشنها قوات بشار الأسد.

وذكر الجيش الحر أنه في ظل طقس ممطر وضبابي قاد العقيد أنس إبراهيم أبو زيد 200 مقاتل في عملية استغرقت أربع ساعات للسيطرة على قاعدة اللواء 135 مشاه في قرية الهوى، وهي منطقة معظم سكانها من الأكراد في محافظة حلب بشمال البلاد, وفقًا لرويترز.

وقال أبو زيد: إن مقاتلي المعارضة وجدوا 150 جنديًّا في القاعدة رغم أنها تتسع لثلاثة آلاف جندي.

وأضاف أنه تم أسر ما يتراوح بين 10 و15 جنديًّا، ولم يذكر المعارضون ما جرى للقوات الأخرى رغم أن صحافيًّا من رويترز رأى جثة واحدة على الأقل.

وأشار الحر إلى أنهم فقدوا ستة من رجالهم.

وكانت الأسلحة مخبأة في أماكن سرية بريف حلب الذي ينتمي إليه غالبية المعارضين الذين يقاتلون في هذا الجزء من سوريا.

وفي مستودع بشارع ضيق في إحدى المناطق السكنية، عرض مقاتلو المعارضة مدفعين ميدانيين عيار 57 ملليمتر، وثلاثة مدافع مضادة للطائرات عيار 14.5 ملليمتر.

وتم أيضًا الاستيلاء على عدة صناديق خشبية تحوي بنادق جديدة من نوع كلاشنيكوف وقذائف صاروخية وبنادق وقنابل يدوية وبنادق قنص، وما لا يقل عن 22 صندوقًا معبأة بالأقنعة الواقية من الغاز.

 

ألمزيد

. . 30 . 0