"الجيش الحر": نسيطر على معظم الحدود مع الأردن

 
صرّح القيادى فى الجيش السورى الحر العقيد إسماعيل النعسان اليوم السبت بأن كتيبة "المعتصم بالله" التابعة له باتت تسيطر على جميع مناطق حدود درعا باستثناء معبر نصيب المحاذى للحدود الأردنية، وأكد أن دبابات النظام تنتشر فى منطقة تل شهاب، فيما ينحسر انتشارها ليلاً خوفًا من تعرضها لكمائن الجيش الحر.
وقال العقيد النعسان: "الجيش السورى التابع للرئيس بشار الأسد يتعمد خلال الاشتباكات مع الجيش الحر على الحدود الأردنية إطلاق النار على الجيش الأردنى لإرغامه على الرد على مصادر النيران".
وأضاف: "الأردن يستقبل أى لاجئ طالما كان غير مسلح ويقدم له المساعدة اللازمة".
واتهم القيادى فى الجيش السورى الحر، النظام السورى بالسعى لمنع عبور اللاجئين السوريين للأردن، حيث يتعمد الجيش النظامى وضع كمائن للاجئين أثناء عبورهم الحدود الأردنية.
وبخصوص الاشتباكات التى جرت بين الجيشين الأردنى والسورى مساء "الجمعة" قبل الماضية، قال النعسان: "بعد سيطرة الجيش الحر على مساحة 20 كيلو مترا على الحدود، وتحديدا منطقة تل شهاب، قامت دبابات النظام بمهاجمة المنطقة، لمنع اللاجئين من استخدامها للعبور، وأثناء تلك المواجهات أطلق الجيش النظامى النار على الحدود الأردنية ما أسفر عن إصابة جندى أردنى، مما دعا القوات المسلحة الأردنية للرد على مصدر النيران".
وأوضح القيادي أن الجيش الحر عندما يشتبك مع الجيش النظامى بالقرب من الحدود الأردنية، فإن عناصر جيشه، يطلقون النار بزاوية شمالية شرقية أو شمالية غربية لتجنب مسالة وصول تلك الطلقات إلى الحدود الأردنى.
 

. . 53