أقصر مدة لسفير مصري في الكيان

تقارير . Moderator Eslam منذ 6 سنوات و 1 شهور 89 0
أقصر مدة لسفير مصري في الكيان
 

أقصر مدة لسفير مصري في الكيان
السفير المصري عاطف سيد الأهل

بمغادرة السفير الإسرائيلي بالقاهرة يعقوب أميتاي مصر أخيرا بعد ساعتين من صدور قرار الرئيس المصري  الدكتور محمد مرسي بسحب السفير المصري من تل أبيب عاطف سيد الأهل، واستدعاء الآخر بالقاهرة لتسليمه احتجاج مصر الرسمي على العدوان على غزة، تكون مدة الأهل هى أقصر مدة قضاها سفير مصري بالكيان منذ نشوء العلاقات الدبلوماسية بين مصر والكيان.

وكان عودة أميتاي إلى "تل أبيب" أسرع من عودة الأهل إلى بلاده، استجابة لقرار الرئيس مرسي بسحبه احتجاجا على العدوان، فيما لم يكن يمضي على اعتماده من قبل سلطات الاحتلال شهرا.

وصاحبت مغادرة أميتاي إلى الكيان إجراءات أمنية مشددة ، شملت محيط مطار القاهرة الدولي ، والذي وصله بصحبة سيارتين للحراسة ليستقل الناقلة المصرية الوطنية متجها إلى العاصمة الأردنية، ومنها إلى "تل أبيب".

وجاءت مغادرة أميتاي على غير المعتاد، إذ أنه اعتاد على مغادرة القاهرة يوم الخميس من كل أسبوع، غير أن قرار سحب السفير المصري من الكيان، واستدعاء الآخر الصهيوني لإبلاغه رسالة الاحتجاج من وزارة الخارجية المصرية عجل بمغادرته القاهرة، غير أن وسائل الإعلام الإسرائيلية ذكرت عزمه العودة مجددا إلى القاهرة.

وترافق مع القرارات الرئاسية التي أصدرها الرئيس مرسي وقفة احتجاجية لنشطاء مصريين أمام مقر وزارة الخارجية مطالبين إياها بتبني مواقف جادة تجاه العدوان على غزة، غير أن القرارات الرئاسية وفور صدروها لاقت ارتياحا واسعا فيما بينهم، كما أشعلت في الوقت نفسه تعليقات رواد المواقع الاجتماعية. داعية إلى ضرورة طرد السفير الصهيوني من القاهرة.

وجاء القرار الرسمي بسحب السفير المصري من "تل أبيب"، لتعد المرة الثالثة التي يتم فيها سحب السفير المصري من الكيان منذ انطلاق العلاقات الدبلوماسية معه عقب اتفاقية "كامب ديفيد"،إذ سبق أن قام الرئيس السابق حسني مبارك بهذه الخطوة مرتين، الأولى كانت عام 1982 عندما قام بسحب السفير سعد مرتضى من الكيان، احتجاجا على اندلاع الحرب في لبنان، وظلت السفارة المصرية بلا سفير في الكيان، إلى أن جرى تعيين السفير المصري الراحل محمد بسيوني عام 1986.

وظل بسيوني في منصبه لمدة تعد هي الأطول في تاريخ السفراء المصريين في الكيان، إلى أن قامت الرئاسة باستدعائه عام 2000 احتجاجا على الممارسات الوحشية للكيان إزاء الانتفاضة الثانية، وظلت العلاقات الدبلوماسية المصرية معه مجمدة لمدة وصلت إلى خمسة أعوام حتى 2005.

ومنذ ذلك التاريخ لم يتم سحب أو استدعاء السفير المصري من "تل أبيب"، غير أنه وبعد حوالي 7 سنوات، صدر القرار الرئاسي أول أمس ليعد الأول من نوعه الذي يصدره مرسي بسحب سفير لمصر في الخارج من ناحية، وأقصر مدة يقضيها السفير المصري في الكيان من ناحية أخرى، فضلا عن كونها الحالة الأولى بعد ثورة 25 يناير، فيما يعرف أن سفارة الكيان بالقاهرة لاتزال مغلقة منذ العدوان الصهيوني على الحدود المصرية خلال شهر أغسطس من العام الماضي، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الجنود، ما تسبب في مظاهرات حاشدة أسفرت عن محاولة المتظاهرين اقتحام مبنى السفارة في ضاحية الدقي بمحافظة الجيزة، بالإضافة إلى نجاحهم في اقتحام مخزنها وتسريب أوراق مهمة بداخله، ومنذ شهر سبتمبر في العام الماضي، وسفير الكيان يؤدي عمله من منزله بضاحية المعادي، دون تدشين سفارة جديدة.

ولحساسية الموقع الذي يشغله السفير المصري في الكيان، فإن سحبه عادة ما يتم بقرار رئاسي، دون استدعائه أو سحبه من قبل وزارة الخارجية.

 
التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -