مفتى القدس يحذر من عواقب تقسيم الأقصى المبارك

مفتى القدس يحذر من عواقب تقسيم الأقصى المبارك
 
حذر الشيخ محمد حسين المفتى العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك من العواقب الوخيمة التى ستترتب على تنفيذ مخطط تقسيم المسجد الأقصى المبارك مثلما جرى فى المسجد الإبراهيمى فى مدينة الخليل.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية قال الشيخ محمد حسين: "دعوة بعض المسئولين والقياديين الإسرائيليين إلى ذلك تنم عن كيد خطير يدبر للمسجد الأقصى المبارك، ويبدو أنه يواكب حملة من الإجراءات والاعتداءات الإسرائيلية التى تستهدف إسلامية المسجد الأقصى المبارك ووجوده".

وأضاف: "كل هذا يصب فى خانة إحداث تغييرات ممنهجة على أرض الواقع لنزع سيطرة المسلمين على المسجد الأقصى، ووضعه تحت السيطرة الإسرائيلية وتهويده وإفراغ مدينة القدس من أهلها".

وأردف مفتي القدس: "استهداف المسجد الأقصى يعنى إشعال فتيل نار فى المنطقة برمتها، يصعب على أحد تصور عواقبها، وناشد الدول العربية والإسلامية على وجه الخصوص بإعطاء المسجد الأقصى المبارك ما يستحق من الاهتمام والرعاية".

وكان مواطن فلسطيني قد استشهد في غارة جوية شنَّها الاحتلال الصهيوني اليوم الأحد على قطاع غزة.

وقال مسئولون طبيون: إن فلسطينيًّا قُتل وأصيب آخر في غارة جوية "إسرائيلية" يوم الأحد، بينما كانا يقودان دراجة نارية في قطاع غزة, وفقًا لرويترز، ولم يعرف على الفور إلى أي فصيل ينتميان.

وفي القدس، أكد متحدث عسكري "إسرائيلي" وقوع ضربة جوية دون أن يذكر تفاصيل.

وأكد الاحتلال الصهيوني أنه عزَّز درعه الصاروخي الذي تدعمه الولايات المتحدة لمواجهة أعدائه في المنطقة.

وقال مسئول "إسرائيلي" كبير يوم الأحد: إن "إسرائيل" تطور درعها الصاروخية من طراز آرو 2 في "سباق" تدعمه الولايات المتحدة.
 

. . 110