قصة إسلامي مصري من سجناء مبارك !

قصة إسلامي مصري من سجناء مبارك !

 

رجل

قال فرج الله جاد الله، عضو مجلس الشعب المنتخب عن حزب "البناء والتنمية"، الجناح السياسى لـ "الجماعة الإسلامية": إنه لم يفكر يومًا إبان عهد نظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك، أن يترشح للبرلمان، بل لم يفكر حتى فى المرور بشارع مجلس الشعب، إلا أنه بفضل الله عز وجل بعد ثورة 25 يناير المباركة، أصبحت كل الأمانى ممكنة.
وأوضح فرج الله جاد الله، الفائز بالمقعد الفردى عمال، بعد منافسة شرسة فى أسوان، لجريدة "المصريون" أنه قضى 15عامًا فى سجون مبارك، منها 12 عامًا فترة واحدة، وهى التى بدأت من 1993 حتى عام 2005، وبقية الأعوام على فترات متقطعة، وكل ذلك دون حكم قضائى.
وأرجع سبب ترشحه إلى حرص قبيلة العبابدة، التى ينتمى إليها، فى أن يكون لها ممثل فى البرلمان، ووقع الاختيار عليه، مشيرًا إلى أن الأهالى توسموا فيه خيرًا، لأن من ذاق الظلم أولى بالدفاع عن المظلومين.
وعن تحالف حزبه مع حزب "النور"، ومدى استمراره فى مجلس الشعب، قال فرج الله، "التحالف كان حقيقة واضحة خلال مرحلة الانتخابات فقط"، مشيرًا إلى أن ذلك ما أكده الدكتور عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، حيث أجمع الحزب على تكوين هيئة برلمانية مستقلة داخل المجلس، أما تحالفنا سيكون مع أى فصيل، فهذا لم يحدد بعد.
وأوضح أن هناك اجتماعات مكثفة وبصفة يومية، للوصول إلى رؤية واضحة وخطة عمل متناسقة ومتكاملة، نعبر بها عن الروح الجديدة للجماعة الإسلامية فى عهد ما بعد الثورة.


. . 72