من روائع القصص عند العرب 29

29) الله يكلؤك (أضيفت من قبل الاخت ماء الورد)

كان عمرو بن سعد بن سالم في حرس المأمون ليلة ، فخرج المأمون يتفقد الحرس، فقال لعمرو: من أنت؟ قال: عمر وعمرك الله بن سعد أسعدك الله بن سالم سلمك الله.

قال: أنت تكلؤنا الليلة؟

قال: الله يكلؤك يا أمير المؤمنين وهو خير حافظ وهوأرحم الراحمين .

فقال المأمون:

إن أخا الهيجاء من يسعى معك ومن يضر نفسه لينفعك

ومن إذا رأيت الزمان صدعك شتت فيك شمله ليجمعك

ادفعوا إليه أربعة آلاف دينار

قال عمرو: وددت لو أن الأبيات طالت.



 

. . 183 . 0
إضافه رد جديد
التعليقات 0