همسات التائبين

همسات التائبين..








"الساعه الواحده ليلا"





سائق الاسعاف كان فظا غليظا..

لا يتذكر اذا ذكر..

ولا يتعظ اذا وعظ..

يباشر الحوادث الشنيعه فيحمل اشلاء المصابين..

رأس المصاب في يد..

ورجل المصاب الاخرى في يد اخرى..

فلا يهزه ذلك المنظر..

ولا يؤثر فيه ..

كان تاركا للصلاه ..

مرتكبا للموبقات..

وشاء الله عز وجل كما يقول هو-


ان بلغت ليله من الليالي عن حادث من الحوادث على مدخل مدينه الرياض..



قال:



في الساعه الواحده ليلا ..

ركبت السياره..

وانطلقت مسرعا نحوالحادث..

ووصلت الى موقع الحادث..

فأذا بي اجد سياره بيضاء قد ارتطمت بأحد اعمدة الاناره ..

احد اعمدة الكهرباء..

وأدت الى انطفاء الكهرباء في تلك المنطقه..


قال:

والغريب اني ارى نورا خافتا ينبعث من السياره




فانطلقت متوجها الى باب السياره ..

وكان في يدي سيجاره ..

فاذا بي ارى رجلا كث اللحيه ..

مستنير الوجه..



قد ملأ نور وجهه السياره ..

وق ارتطمت اجزاؤه السفلى بمقود السياره..




قال:



فحاولت ان اعيد المقعد الى الخلف لأنقذه ..


فقال:



اتريد ان تنقذني يا بني؟؟


قلت:



نعم


قال:



اذا سمحت اطفئ سيجارتك واتق الله -جل وعلا


قال:



فما كان مني الا ان اطفأتها ..ورجعت احاول انقاذه ..

وما استطعت ان اخرجه كما ينبغي..


قال :



اتريد ان نقذني فعلا؟؟


قلت:



نعم


قال:



فأن النبي يقول صلى الله عليه وسلم يقول"


من صنع اليكم معروفا فكافئوه "والله يا بني لا املك لك مكافئه على انقاذي الا



نصيحه..

نصيحه اوجهها لك ..فهل تقبل ذلك؟؟


قلت:



تفضل


قال:



عليك بتقوى الله ..

عليك بتقوى الله ..

عليك بتقوى الله ..

واياك ورفقه السوء..


أشهد ان لااله الا الله

وان محمد رسول الله




ثم ماااااااااات






قال:



فارتجفت مكاني ..

واخذته من هناك..

واخذته في سياره ..

وسلمته في قسم الحوادثفي الساعه الثالثه ليلا..

ولم استطع النوم..

كلماته لا تزال ترن في اذني..

وقمت الى صلاه الفجروتوضات..

وصليت..

واخبرت امام المسجد الذي بالحي بما حصل ..


فقال :



احمد الله الذي احياك بموت ذلك الرجل ..

وادع الله له..

وادعو الله عز وجل له

فخير ما تكافئه به هو الدعاء


ثم يقول هذا الرجل:

فأسأل الله ان يرحمه وان يغفر له

وان يجمعني به في الجنه

"لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم "






ارأيتم رجلا يلفظ انفاسه الاخيره ..

وعلم انه مسئول امام الله ان يأمر وينهى..

فماذا كان منه؟؟

يقول له:

اطفئ سيجارتك..

ويقول له:

اتق الله

وبعضنا يرى المنكرات والعظائم اما عينيه

فلا تهتز فيه شعره..

ويذهب ويخرس كالشيطان لايتكلم

بكلمه..

الا فاتقوا الله ..

وقولوا كلمه الحق ..

لاتخشوا في الله لومه لائم..

فان الله ينفع بها ..

ولان يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم...



 




طبعا موضوع همسات التائبين عباره عن قصص لناس لهم سوابق وتابوا ورجعوا لرب العالمين

مأخوذ من اكثر من كتاب ان شالله

حتى يستفيد غيرنا وان شالله كل يوم رح اكتب قصه

وهي صدقه لوالدتي المرحومه

وجدي

وشكرا

تقبلوا تحياتي
 
عام . Moderator Eslam . 21/11/2013 . 382 . 0
إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)
مواضيع أخرى