من تتزوجين في الجنه؟

المرأة لا تخرج عن هذه الحالات في الدنيا فهي : 


إما أن تموت قبل أن تتزوج .

إما أن تموت بعد زواجها . 

إما أن يموت زوجها فتتزوج بعده غيره . 

هذه حالات المرأة في الدنيا ولكل حالة 
ما يقابلها في الجنة : – عزوجل – في الجنة من رجل من أهل الدنيا 
لقوله صلى الله عليه وسلم : « ما في الجنة أعزب » 
[ أخرجه مسلم ] ، قال الشيخ ابن عثيمين: إذا لم تتزوج 
– أي المرأة – في الدنيا فإن الله تعالى يزوجها 
ما تقر بها عينها في الجنة.. فالنعيم في الجنة 
ليس مقصورا على الذكور وإنما هو للذكور والإناث 
ومن جملة النعيم: الزواج . 




الشيخ ابن عثيمين : فالمرأة إذا كانت من أهل الجنة 
ولم تتزوج أوكان زوجها ليس من أهل الجنة 
فإنها إذا دخلت الجنة فهناك من أهل الجنة 
من لم يتزوجوا من الرجال. أي فيتزوجها أحدهم . 


وأما المرأة التي ماتت بعد زواجها 
فهي  – في الجنة ! 
– لزوجها الذي ماتت عنه . 


6وأما المرأة التي مات عنها زوجها فتزوجت بعده 
فإنها تكون لآخر أزواجها مهما كثر وا لقوله 
صلى الله عليه وسلم : « المرأة لآخر أزواجها » 
[ سلسلةالأحاديث الصحيحة للألباني ]. 
ولقول حذيفة رضي الله عنه لامرأته : ( إن شئت أن 
تكونى زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن 
المرأة في الجنة لآخر أزواجها في الدنيا فلذلك 
حرم الله على أزواج النبي أن ينكحن بعده لأنهن 
أزواجه في الجنة ). 




مسألة: قد يقول قائل: إنه قد ورد في الدعاء للجنازة أننا نقول 
( وأبدلها زوجا خيرا من زوجها ) فإذا كانت متزوجة .. 
فكيف ندعوا لها بهذا ونحن نعلم أن زوجها في الدنيا 
هو زوجها في الجنة وإذا كانت لم تتزوج فأين زوجها؟ 




والجواب كما قال الشيخ ابن عثيمين: "إن كانت غير متزوجة فالمراد خيرا من زوجها المقدر لها لو بقيت 
وأما إذا كانت متزوجة فالمراد بكونه خيرا منزوجها 
أي خيرا منه في الصفات في الدنيا لأن التبديل يكون 
بتبديل الأعيان كما لو بعت شاة ببعير مثلا 
 
1- فأما المرأة التي ماتت قبل أن تتزوج فهذه يزوجها الله 2- ومثلها المرأة التي ماتت وهي مطلقة . 3- ومثلها المرأة التي لم يدخل زوجها الجنة.  وأما المرأةالتي مات عنها زوجها فبقيت بعده  هذا الرجل بإيمان وكما في قوله تعالى: { ويوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات } [إبراهيم : 48]
 
 

. . 152 . 0
إضافه رد جديد
التعليقات 0