اردوغان والبكاء على الشهيدة أسماء البلتاجي

بالأمس كان هناك لقاء مع رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان بثته قناة المستقلة من بريطانيا حول تأثره وبكاءه على رثاء القيادي محمد بلتاجي القيادي في الإخوان المسلمين لابنته الشهيدة بإذن الله أسماء , ولقد تأثرت بهذا المشهد اردوغان الذي عبر عن عواطفه ومشاعره وحزنه العميق وكأن الشهيدة ابنته في الوقت الذي لم يتحرك إحساس ومشاعر الآخرين ممن يدعون حرصهم على الإسلام وحياه المسلمين وهم من ساعدوا ودعموا قتل المسلمين وفي كل مكان .

نيابة عن الملايين من المسلمين في هذا العالم ومن الذين لم تلطخ أيديهم بالدماء أو كانوا سببا في أراقه الدماء أقول شكرا لكم ياسيدي على عواطفكم النبيلة ومشاركتكم أحزان أهل مصر بفقدان أبناءهم وذويهم وأعزاءهم, وتضامنا معهم ضد من ارتكبوا المذابح والمحارق بحق أهل مصر , انتم أولى من غيركم برعاية مصالح المسلمين وقيادتكم لتركيا أثبتت أنكم الأفضل وأنكم استطعتم أن تجعلوا بلادكم من غير ديون بعد أن كانت مثقله بها ومواقفكم تجاه القضايا العربية والاسلاميه لن تنسى لكم .

لقد بكى كل من لديه شعور بالأنسانيه تجاه الآلاف من أبناء وأطفال ونساء وشيوخ مصر الذين سقطوا برصاص الغدر والخيانة تنفيذا لأمر أعداء الأمة وأعداء الله ورسوله, وفي هذه المجازر تم كشف المستور وتبين أن الأعداء في المرتبه الاولى هم من أبناء هذه الأمة, وأن كانوا حقا من أبناءها, واشك بذلك أن دفع المليارات ياسيدي من اجل تحقيق هذه المذابح بحق الآلاف من المسلمين ومسانده دعاه المال ومن الذين اصطفوا إلى جانب الجزارين بعد أن أشبعونا كلاما عن الدين والدنيا يثبت ان هناك من يجب محاربتهم بعد أن استباحوا كل المحرمات.

لقد اثبت اردوغان انه قائد ونعم القائد وإنسان يشعر بإنسانيته وعربيا أكثر من العرب وإسلاميا أكثر من الذين يدعون حمايتهم للإسلام والإسلام من أفعالهم براء أتمنى على الرئيس اروغان أن يوضح لمن يدعي الإسلام, ويحرص عليه أن يذكره بقول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما قال (لأن تهدم الكعبة حجرا حجرا أهون عند الله من سفك دم امرئ مسلم ) أليس زوال الكعبة أهون عند الله من سفك دم5الاف مسلم ليس لهم ذنب سوى أنهم يطالبون بالكرامة والشرف .

إننا نشارك جميعا بالعزاء للمؤمن والقائد محمد بلتاجي باستشهاد ابنته على يد الغدر والخيانة كما نعزي أهلنا في مصر وكل من فقد عزيز على يد جيش السيسي وليس جيش مصر ونقول اللهم اجعل مكانه الشهداء من المدنيين والمعتصمين في مصر في أعلى درجات الجنة وكذلك شهداء سوريا والمسلمين في كل مكان انه نعم المولى ونعم النصير.

 

 
. . 146 . 0
إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)