بئس حامل القرآن انا ان اوتي المسلمون من قبلي

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

 
سالم مولى ابي حذيفة

ماذا قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ?
وعن عائشة أنّها قالت: (احتبستُ على رسول الله فقال: (ما حَبَسَكِ ؟) قالت: (سمعت قارئاً يقرأ) فذكرتُ من حُسْنِ قراءته،
فأخذ رسول الله رِداءَه وخرج، فإذا هو سالم مولى أبي حذيفة فقال: (الحمدُ لله الذي جعل في أمتي مثلك) وقد قال رسول الإسلام:
(إن سالماً شديد الحبِّ لله، لو كان ما يخاف الله عزَّ وجلّ، ما عصاه).


امنية عمر بن الخطاب :
في دار من دور المدينة المباركة جلس عمر إلى جماعة من أصحابه
فقال لهم: تمنوا ؛
فقال أحدهم: أتمنى لو أن هذه الدار مملوءةٌ ذهباً أنفقه في سبيل الله. ثم قال عمر: تمنوا،
فقال رجل آخر: أتمنى لو أنها مملوءة لؤلؤاً وزبرجداً وجوهراً أنفقه في سبيل الله وأتصدق به.
ثم قال: تمنوا، فقالوا: ما ندري ما نقول يا أمير المؤمنين؟ فقال عمر : ولكني
أتمنى رجالاً مثلَ أبي عبيدة بنِ الجراح، ومعاذِ بنِ جبلٍ، وسالمٍ مولى أبي حذيفة،
فأستعين بهم على إعلاء كلمة الله.

ماذا قال عنه عمر بن الخطاب في فراش الموت ؟

الذي قال عنه عمر بن الخطاب , وهو يموت : لو كان سالم حيّاً لوليته الأمر من بعدي
على رغم انه مولى وليس سيدا الا ان نظرة الاسلام خطيرة للرجال تقيسهم من خلال افعالهم لا من خلال انسابهم او اشكالهم


ماذا قال قبل موته ؟

في معركة اليمامة تعانق الأخوان سالم وأبو حذيفة، وتعاهدا على الشهادة وقذفا نفسيهما في الخضم الرهيب، كان أبو حذيفة يصيح:
(يا أهل القرآن، زينوا القرآن بأعمالكم) وسالم يصيح: (بئس حامل القرآن أنا لو هوجم المسلمون من قِبَلِي) وسيفهما كانا يضربان كالعاصفة، وحمل سالم الراية
بعد أن سقط زيد بن الخطاب قتيلا، فهوى سيف من سيوف الردة على يمناه فبترها،
فحمل الراية بيسراه وهو يصيح تاليا الآية: (وكأيّ من نبي قاتل معه ربيّون كثير فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين).
 
قرآن كريم . Moderator Eslam . 4/06/2013 . 234 . 0
إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)