مؤرخ إماراتى يدعو لسحب جائزتى القرآن الكريم والعويس من القرضاوى لتحريضه على الإرهاب

العالم الاسلامى منذ 3 سنوات و 7 شهور 893
مؤرخ إماراتى يدعو لسحب جائزتى القرآن الكريم والعويس من القرضاوى لتحريضه على الإرهاب

مؤرخ إماراتى يدعو لسحب جائزتى القرآن الكريم والعويس من القرضاوى لتحريضه على الإرهاب.. بن حويرب: "العالمى للعلماء" واجهة لتنظيم الإخوان لجمع التبرعات والتشويش على الأزهر.. وهناك مخطط لهدم الإسلام

 
استمرار للتصعيد ضد سلسلة الإساءات التى يوجهها الشيخ يوسف القرضاوى وتصريحاته التى تدعو إلى الفتنة، تفاعل عدد كبير من الإماراتيين والخليجيين والعرب، مع الدعوة التى أطلقها المثقف والمؤرخ الإماراتى جمال بن حويرب، عبر تويتر، أمس لسحب جائزتى العويس وجائزة دبى الدولية للقرآن الكريم وأى جائزة أخرى يكون قد حصل عليها القرضاوى.

وقال المؤرخ جمال بن حويرب، إن هذا الرجل لا يستحق الجوائز التى حصل عليها فى فترة ماضية، لأن فتاواه وتصريحاته تتسبب بالفتن والقتل والإرهاب والكوارث، كما أنه مؤسس ما يسمى الاتحاد العالمى للعلماء المسلمين، وهو مجرد واجهة للتنظيم الدولى للإخوان، هدفه سرقة أموال المسلمين من خلال التبرعات باسم الأعمال الخيرية وما شابه"، مضيفًا أن الهدف من هذا الاتحاد الوهمى جنى الأموال وتضليل الناس والتشويش على عمل الهيئات الإسلامية الرسمية مثل الأزهر".

وعن إمكانية الاستجابة لدعوته، قال بن حويرب، لموقع 24 الإخبارى الإماراتى، "جائزة نوبل تسحب جائزتها، وكل جوائز العالم تفعل ذلك، مؤكدا: "مطلبى يأتى من كونى مواطناً إماراتياً فى المقام الأول، وبصفتى هذه فإننى أطالب مجالس إدارات هذه الجوائز بالاستجابة لهذا المطلب الشعبى، إضافة إلى التحقيق فى قضية الأموال التى جمعها القرضاوى بالتحايل من المسلمين حول العالم، بما فى ذلك من الإماراتيين فى فترة ماضية، قبل أن تكتشف الإمارات، حكومة وشعباً، مخططاته الخبيثة، وتقرر منعه من دخول أراضيها".

وتابع: "إن الإمارات لطالما عاملت رجال الدين بكل احترام وتبجيل، وهى معروفة باحترامها للعلم والعلماء، وبتنظيمها عدداً كبيراً من الفعاليات والأنشطة والجوائز، وبدعمها المسلمين فى كل العالم، والوقوف والتصدى لكل محاولات تشويه الإسلام، وما يقوم به القرضاوى هو بالضبط محاولة لهدم الإسلام وتشويه صورته وقيمه السامية".

وأضاف حويرب أن "القرضاوى تهجم على الإمارات فى مناسبات عدة، فى حين أنه هو وجماعته وتنظيمه الدولى من يثيرون الفتن ويقتلون المسلمين، أما الإمارات فهى التى تدعم المسلمين فى العالم أجمع، وبالتالى فإن كلام هذا الجاهل والضال، بل هذا الدجال المحنك، لا يقدم ولا يؤخر شيئاً فى سمعة الإمارات المشرقة دوماً، بقدر ما يفضح حقده الأسود على كل ما هو خيّر وصالح ومثمر فى هذا العالم"

وأكد بن حويرب، أن إساءات القرضاوى المتكررة ضدّ الإمارات، "تعنى أمراً واحداً وهو أن هناك فتنة مخططاً لها، وإلا لما سمح للشيخ بالتهجم على الإمارات مرة أخرى".
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -