نصائح لتجنيب الحجاج والمعتمرين خطر العدوى بفيروس الكورونا

العالم الاسلامى منذ 4 سنوات و 3 شهور 114
نصائح لتجنيب الحجاج والمعتمرين خطر العدوى بفيروس الكورونا

اقترب موسم الحج، فى الوقت الذى ينتشر فيه فيروس "كورونا فى السعودية"، ويقدم الدكتور أحمد سمير خير الله (المدرس بقسم الميكروبيولوجيا والمناعة بكلية الصيدلة- جامعة بنى سويف) عدداً من النصائح الوقائية المهمة للمعتمرين والحجاج لتجنب الإصابة بالأمراض ذات المنشأ البكتيرى أو الفيروسى هذا العام، وخاصة فيروس الكورونا.
 
وأشار خير الله إلى أن موسم الحج لهذا العام (والذى يحل فى الفترة من 13-18 من شهر أكتوبر القادم) يتزامن مع انتشار ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻣﺗﻼﺯﻣﺔ ﺍﻟﺷﺭﻕ ﺍﻷﻭﺳﻁ ﺍﻟﺗﻧﻔﺳﻳﺔ Middle East Respiratory Syndrome Coronavirus والذى يعرف بالاختصار MERS-CoV، وتسببه سلالة جديدة وخطيرة من فيروسات كورونا، تسببت تقريباً فى وفاة 50% من الأشخاص المصابين بها.
 
ووفقاً لأحدث إحصائيات منظمة الصحة العالمية "WHO"، فهناك على الأقل 114 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس على مستوى العالم تم تسجيلها فى الفترة من سبتمبر 2012 إلى الآن، من بينها 54 حالة وفاة، ومعظم هذه الحالات قد تم تسجيلها فى المملكة العربية السعودية.
 
ولفت خير الله، أنه نظراً لعدم وجود لقاح متاح ضد الفيروس حالياً، فيجب تقديم معلومات وافية للمعتمرين والحجاج عن المرض وأعراضه وكيفية انتشاره وطرق الوقاية منه، موضحاً أن فيروس الكورونا يصيب الجهاز التنفسى، محدثا أعراضاً تتمثل فى الحمى والسعال وضيق وصعوبة فى التنفس، كما لوحظ أن معظم المرضى قد أصيبوا بالتهاب رئوى، وظهرت لدى الكثيرين منهم أيضاً أعراض معدية معوية (بما فى ذلك الإسهال)، كما أصيب بعضهم الآخر بفشل كلوى.
 
وتنتقل العدوى بفيروس الكورونا عن طريق الرذاذ الملوث من المريض، سواء كان ذلك عن طريق التنفس (مثل السعال والعطاس) أو المخالطة (تلويث المريض للبيئة)، ولذلك فإن الاهتمام بالنظافة العامة والشخصية، وخاصة فى حالة التجمعات والازدحام، هو أولى الخطوات الواجب اتباعها للحد من انتشار العدوى بالفيروس، بما فى ذلك ارتداء الأقنعة الواقية "الكمامات"، وغسل الأيدى بالماء والصابون، وتعقيمهما بالمطهرات الطبية، وتغطيه الفم بمنديل ورقى عند العطاس أو السعال ثم إلقاء تلك المناديل بعد استخدامها فوراً فى سلة مهملات مغلقة، وكذا ضمان التهوية الجيدة فى الأماكن المغلقة، ومكافحة التدخين.
 
وأكد خير الله على ضرورة ابتعاد الحجاج والمعتمرين عن الأماكن المزدحمة والبعد عن مخالطة المصابين عن قرب، كما يجب عليهم تجنب ملامسة العينين والأنف والفم، والاهتمام بالتغذية الجيدة وشرب الماء والسوائل بوفرة، مع التشديد على ضرورة استشارة الطبيب عند ظهور أعراض الإصابة سواء كان ذلك أثناء أداء المناسك، أو فى غضون عشرة أيام من تاريخ مغادرة الأراضى السعودية.
 
واختتم الدكتور أحمد خير الله قائلاً: إنه ينبغى على كبار السن (الأكبر من 65 عامًا) والحوامل والأطفال (الأقل من 12 عامًا)، وكذا المتأثرون بالأمراض المزمنة (كمرضى القلب والكلى والجهاز التنفسى والسكر)، بالإضافة إلى المرضى ذوى جهاز المناعة الضعيف والمتأثرين بأمراض الأورام، تأجيل تأدية فريضة الحج أو العمرة هذا العام، وذلك حرصًا على سلامتهم.
 
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -