إفطار معتدل والسحور وجبة رئيسية

رمضان منذ 4 سنوات و 2 شهور 313
إفطار معتدل والسحور وجبة رئيسية

"أطالب  الصائمين بضرورة تقليل الأكل في وجبة الفطور خلال الشهر الفضيل والسعي  لتناوله باعتدال، فارتخاء البطن طوال اليوم وخمولها يجب الا يتبعه أذى  بالهجوم على الأكل بشراهة أو شرب الماء والعصائر بكثرة فيها افراط"، هكذا  بدأت مديرة ادارة تعزيز الصحة في وزارة الصحة البحرينية الدكتورة أمل حديثها وهي تسعى لتقديم النصح والإرشاد لكل صائم، مشيرة الى ان معظم  الأفراد لا يحتاجون إلى تناول كميات أكبر من الطعام في شهر رمضان بل قد  يحتاج بعضهم إلى كميات أقل من المواد النشوية والدهنية المولدة للطاقة لأن  حركاتهم وجهدهم يكون أقل.
 
وأكدت  الدكتورة  ان الصيام يعني الحد من تناول كميات الطعام بما يساعد في  تخفيف زيادة الوزن خاصة للبدناء وإذا ما تم تنظّيم البرنامج الغذائي خلال  الفترة المسائية، فإن النتائج عادة ما تكون جيدة، لأن الصيام يمنح القدرة  على الالتزام بكميات أقل في الأكل طالما انه يستطيع الامساك عن الأكل  والشرب قرابة 15 ساعة يوميا طيلة شهر كامل. والحد من استهلاك كميات كبيرة  من الطعام يخفض كمية السعرات الحرارية ما يسمح للجسم بتجنب زيادة الوزن  والاحتفاظ بمعدل الرشاقة المتوافر لدى الشخص.
 
ونبهت  مديرة ادارة تعزيز الصحة إلى خطورة الإفراط في تناول الحلويات لأن ذلك  يؤدي إلى زيادة الوزن، فقلة الحركة خلال النهار تؤدي إلى ضعف احتراق  السعرات الحرارية، كذلك عدم اقبال الكثير من الناس علي تناول الفاكهة  والخضراوات في ظل توافر كميات عديدة من الأطباق الخاصة بشهر رمضان الدسمة  والمتنوعة، وعليه فإن الحرص على تناول كميات أكبر من الحلويات يعني ان  النتيجة الحتمية لكل شخص كيلو غرامات زائدة في جسمه، ما يصعب التخلص من  الشحوم والدهون بعد ذلك. وشهر رمضان يعتبر فرصة للتخلص من السمنة وذلك  بالاقلال من تناول السعرات الحرارية.

وأبرز  الأسباب التي تؤدي الى زيادة الوزن في رمضان، هي الأكل بلا توقف خصوصاً  خلال فترة ما بين الإفطار والسحور، والسبيل الوحيد إلى تحسين العادات  الغذائية والحد من زيادة الوزن يأتي عبر عدم الإسراف في تناول الطعام.

ونصحت  في هذا الخصوص بتناول الفواكه الطازجة والعصائر الطبيعية الخالية من  السكر، بديلا للعصائر الجاهزة التي قد تحتوي على كميات كبيرة من السكر، مع  ضرورة اختيار منتجات الحليب قليلة الدسم وممارسة رياضة المشي والهرولة أو  حتى الجري الخفيف لحرق السعرات الحرارية الإضافية واكتساب اللياقة  والاحتفاظ بجسم سليم ومتناسق.
 
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -