بريطانيا تملك أدلة على استخدام الأسد غاز السارين السام

متنوعة منذ 5 سنوات و 1 شهور 209
بريطانيا تملك أدلة على استخدام الأسد غاز السارين السام

بريطانيا تملك أدلة على استخدام الأسد غاز السارين السام
 
 
كشفت صحيفة بريطانية أن حكومة بلادها تمتلك أدلة على استخدام القوات السورية لغاز السارين في هجوم واحد على الأقل ضد مسلحي المعارضة.
وأضافت "دايلي ميرور" أن بريطانيا حصلت على تلك الأدلة بعد إجراء اختبارات سرية لعينات من قذيفة هاون متفجرة لجيش بشار، تم تهريبها خارج سورية من قبل عملاء جهاز الأمن الخارجي البريطاني (إم آي 6) ونقلها إلى المملكة المتحدة، حيث جرى اختبارها والتأكد من احتوائها على آثار لغاز السارين السام.
وأشارت الصحيفة إلى أنه تم التوصل إلى النتائج في مركز أبحاث الجيش البريطاني (بورتون داون) بمقاطعة ويلتشاير، قبل خمسة أسابيع وجرى تمريرها للحكومة البريطانية والولايات المتحدة وفرنسا.
وأوضحت أن الوضع دقيق للغاية لأن القادة العسكريين الأميركيين يريدون المزيد من الأدلة على استخدام غاز السارين من قبل القوات السورية، مثل عينات من شعر الضحايا وملابسهم أو التربة، قبل أن يعلنوا أن نظام الأسد تجاوز الخط الأحمر في استخدام الأسلحة الكيميائية.
وتساءلت الصحيفة عما ينوي الغرب القيام به الآن؟، مشيرة إلى أنه لا جدوى من إجراء المزيد من الاختبارات، طالما أن أحدا لن يتحرك، مضيفة أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا يتجنبون الإنجرار إلى حرب بالوكالة مع ايران الداعمة لنظام الأسد، ولهذا السبب يتعاملون مع المسألة بتحفظ.
ونوهت الصحيفة إلى وجود تخوفات من أن تكون ايران طالبت الأسد باستخدام أسلحة كيميائية من أجل اختبار الرد الفوري للغرب.
يشار إلى أن وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، أعلن أمس أن هناك "تقارير جديدة عن استعمال المزيد من الأسلحة الكيميائية من قبل النظام في سورية"، داعيا النظام للسماح بدخول فريق الأمم المتحدة وتمكينه من العمل بدون قيود للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -