داعية سوري يكشف أخطر سر وراء الغارة "الإسرائيلية" الأخيرة

متنوعة منذ 4 سنوات و 7 شهور 99
داعية سوري يكشف أخطر سر وراء الغارة

داعية سوري يكشف أخطر سر وراء الغارة "الإسرائيلية" الأخيرة
 
 
كشف مصدر سوري مطلع، أن الغارات الجوية الصهيونية على سوريا أمس، استهدفت إحباط عملية انقلاب عسكري ضد نظام بشار الأسد.
وقال الشيح عبد الرحمن العكاري عضو "هيئة العلماء الأحرار في سوريا": إن "حدث البارحة كانت عملية انقلاب عسكرية بدرجة ممتازة، حيث قام عدد من الضباط وبتنسيق مسبق مع بعض القوى المعارضة التي تعمل في السر ومعهم أكثر من 100 عسكري بانقلاب من داخل المقرات الاسدية وثكناتهم".
وأضاف عبر صفحته الرسمية على "الفيسبوك" إنهم قاموا باحتجاز الرهائن من الضباط النصيريين والايرانيين كدروع بشرية خوفا من قصف طيران العصابة الأسدية لهم، وقاموا بتوجيه الدبابات والصواريخ الى اهداف محققة.
وقال الشيخ العكاري إن نظام الأسد نسق مع الكيان الصهيوني لضرب هذه المقرات لتحقيق هدفين، أولهما القضاء على الانقلاب المنظم ضد عصابات الأسد، ولكي لا يؤلب الجماعات المؤيدة ضد النظام، لأن النظام لو قام بضرب هذه المقرات بطائراته لافتضح امره وعارضه الكثير من مؤيديه لانه قضى على رجالهم وضباطهم.
وأشار إلى أن نظام الأسد يعلم أن أغلب مؤيديه من خفاف العقول وممن مرت عليهم لعبة المقاومة والممانعة.
وأكد أنه على ثقة تامة مما يقول وأن الأيام القادمة ستثبت صحة قولي، لأنه استند في معلوماتي على أناس وأشخاص من قلب الحدث وممن كان لهم يد في حادثة البارحة.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -