مصر: عودة "زوار الفجر" بالمنوفية والأهالي يعتصمون

العالم الاسلامى منذ 4 سنوات و 8 شهور 87
مصر: عودة

مصر: عودة "زوار الفجر" بالمنوفية والأهالي يعتصمون
 

اتهم أهالي قرية مصرية وزارة الداخلية بالعودة مرة أخرى إلى أسلوب "زوار الفجر"، إثر اقتحام منزل أحد المواطنين بعد منتصف الليل واقتياده إلى قسم الشرطة وتلفيق تهمة له.

يأتي ذلك بعد أن قامت قوات الشرطة بإلقاء القبض على المواطن غنيم المصري محمد غنيم (30 سنة) من منزله في قرية "دبركي" التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية، في منتصف الليل بدون إبداء السبب، واقتياده إلى قسم الشرطة.

وقالت نادية هلال والدة المقبوض عليه: إنهم فوجئوا بقيام قوات الشرطة بمداهمة المنزل في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وإلقاء القبض على ابنها الذي يعمل على جرار زراعي بتهمة حيازة المخدرات على غير الحقيقة.

وأضاف محمد غنيم ابن عم المقبوض عليه أن الشرطة قامت بمداهمة المنزل بالقوة وكسرت باب المنزل، وألقت القبض على ابن عمه الذي يتمتع بحسن السلوك، متهمًا الشرطة بوضع المخدرات له دون معرفة السبب.
من جانبه، اتهم والد المقبوض عليه وهو رجل مسن أصيب بحالة من الفزع الخفير الموجود بالقرية بتلفيق التهمة لابنه، مؤكدًا أن الجميع يشهد لابنه بحسن السير والسلوك، وفقًا لصحيفة "المصريون".

وقد نظم العشرات من أهالي القرية وقفة احتجاجية أمام مديرية الأمن، رافعين شعارات منها "أول هام في الحرية تطهير الداخلية" و"لا لتلفيق القضايا" و"لا لضباط داخلية مبارك" و"لا لخفراء الداخلية المرشدين"، وأعلنوا الاعتصام المفتوح، حتى يتم الإفراج عن ابن القرية، ومعرفة السبب وراء ذلك الادعاء الكاذب.


و"زوار الفجر" هو تعبير أطلقه المصريون على قوات أمن الدولة، التي كانت تقوم باقتحام منازل المواطنين ليلاً، واقتيادهم إلى أقبية السجون والمعتقلات، وهو جهاز سيئ الصيت بين المصريين. وتم حله عقب ثورة 25 يناير وتشكيل جهاز الأمن الوطني بديلا عنه، لكن مراقبين رأوا أن قرار الحل كان شكليًّا حيث إن عناصر الجهاز سيء السمعة هم أنفسهم عناصر الجهاز الجديد ويعتمدون على نفس أساليب الجهاز المنحل.

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -