معاناة حلب تتفاقم بسبب نقص الأدوية

العالم الاسلامى منذ 4 سنوات و 11 شهور 234
معاناة حلب تتفاقم بسبب نقص الأدوية

معاناة حلب تتفاقم بسبب نقص الأدوية وانتشار "اليرقان"
 
 
 
 تتفاقم الأزمة الإنسانية التي يعيشها أهالي مدينة حلب السورية، بعد ما لحقها من دمار على أيدي عصابات بشار الأسد، عقابا لها على ثورتها ضده.
 
وأوضح محمد الحلبي، الناطق باسم اتحاد تنسيقيات الثورة السورية في حلب، أن معاناة أهالي المدينة تفاقمت باختفاء مئات الأنواع من الأدوية الضرورية، وانتشار كبير لمرض اليرقان بالمدينة وهو المرض المعروف باسم "الصفراء، وهو مرض معدٍ سببه فيروس يسبب التهاب الكبد".
 
وأشار إلى أن النظام السوري ينتقم من الأهالي بالإعدامات الميدانية وقطع الكهرباء والماء وكافة أسباب الحياة عنهم، ما تسبب بتوقف معامل الأدوية عن العمل، وذلك لأن الجيش السوري الحر يحاصر كافة الأفرع والثكنات الأمنية ولمداخل ومخارج المحافظة، ما أدى أدى لنقص حاد جدًا في الذخيرة لدى هذه العصابات.
 
وأضاف أن عصابات الأسد تنشر عشرات الحواجز في المدينة، كما تعمل على مهاجمة المتاجر والبائعين لإرهاب الأهالي وإخضاعهم، وهو ما دفع الجيش الحر لمهاجمة العديد من الحواجز وتجمعات الشبيحة، كان آخرها استهداف حاجز الكازية العسكرية والذي أدى إلى مقتل أكثر من 15 شبيحًا وجرح العشرات.
 
وأشار الحلبي إلى أن "الجيش السوري الحر لا يزال يحاصر مطارات منّغ وكويرس والجراح العسكرية، كما توسع ليُحاصر أيضا معامل الدفاع في حي السفيرة وكلية التسليح في خان طومان والتي تُعد مصدر الذخيرة الرئيسي لقوات النظام في حلب"، وفقا لوكالة الأناضول للأنباء.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -