مصارع سوري شهير يقضي شهيدًا بعد انضمامه للجيش الحر

العالم الاسلامى منذ 4 سنوات و 11 شهور 123
مصارع سوري شهير يقضي شهيدًا بعد انضمامه للجيش الحر

مصارع سوري شهير يقضي شهيدًا بعد انضمامه للجيش الحر
 
 
 أعلنت رابطة الرياضيين السوريين الأحرار المعارضة للنظام الحاكم مقتل بطل المصارعة الرومانية الشهير "عبد العزيز الميداني" بالغوطة الشرقية في دمشق برصاص ميلشيات بشار الأسد، بعد انضمامه إلى كتائب الجيش السوري الحر.
 
ويعد "عبد العزيز الميداني" من أبرز لاعبي المصارعة في سوريا، ولفت الأنظار إليه منذ صغره، ما جعله ينضم لمنتخب الشباب ثم الكبار. وقد استُشهد يوم الجمعة 7 ديسمبر الجاري.

وحصل الميداني (21 عامًا) والذي ولد في منطقة القابون بدمشق على بطولة الجمهورية لوزن 66 كلغ في بطولة الشباب عام 2010م، بالإضافة إلى عدد من البطولات المحلية.

يشار إلى أن عددًا كبيرًا من الرياضيين قد انضموا إلى صفوف الجيش السوري الحر، وتركوا نواديهم التي تحولت إلى ثكنات عسكرية وقواعد أمنية للنظام يستخدمها لقصف المدن.

هذا وتعتبر رابطة الرياضيين السوريين الأحرار هيئة تجمع كل الرياضيين السوريين المعارضين لنظام الأسد، وتتخذ من مصر مقرًا لمكتبها التنفيذي، وكان لها اجتماعات مع وفد للجامعة العربية أيدت فيه قرار الجامعة بحرمان التمثيل الرياضي للاعبين والمنتخبات التابعة للنظام السوري.

وفي سياق ذي صلة أكدت الرابطة محاكمة بطل رفع الأثقال "أيهم جمعة" أمام محاكم النظام السوري، وحكم عليه بالسجن 15 عامًا لاتهامه بالإخلال بهيئة الدولة ودعم الإرهاب بعد خروجه في تظاهرات مناهضة لبشار الأسد، مؤكدة من تدهور حالته الصحية جراء التعذيب في المعتقلات، حيث اعتقل أيهم منذ قرابة عام وثمانية أشهر أي من بداية الثورة، ولم يصدر عليه الحكم إلا منذ خمسة أشهر فقط.


 
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -