ليفني تعترف: مارست الجنس مع عريقات وعبد ربه.. وصورتهم

متنوعة منذ 5 سنوات و 1 شهور 330
ليفني تعترف: مارست الجنس مع عريقات وعبد ربه.. وصورتهم

 
 
 في فضيحة جديدة، لقيادات السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير، اعترفت وزيرة الخارجية الصهيونية السابقة تسيبي ليفني، بممارسة الجنس مع اثنين من قيادات السلطة والمنظمة التي تحتكر الحديث باسم الفلسطينيين.
 
فقد نقلت صحيفة الديار اللبنانية على موقعها الالكتروني عن صحيفة يديعوت أحرونوت الصهيونية أن "حسناء الكنيست" كما تسمى اعترفت أنها مارست صائب عريقات رئيس لجنة التفاوض الفلسطينية مع الكيان الصهيوني، ومع ياسر عبد ربه أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية لفترة طويلة.
 
وأكدت ليفني أن الغرفة التي مارست فيها الجنس مع شخصيات فلسطينية ومنهم صائب عريقات وياسر عبد ربه، كانت مزودة بالكاميرات التي تصور الممارسة، وتظهر الفيديوهات المسؤولين الفلسطينيين وهما من دون ثياب ويمارسان الجنس معها.
 
وأوضحت ليفني –بحسب الصحيفة- أنها تمتلك هذه الأفلام وأنها هددت عدداً من الشخصيات الفلسطينية والعربية بنشر الأفلام التي تم تصويرها على اليوتيوب إذا لم ينفذوا ما تأمرهم به.
 
وبعد أن انتشر الخبر، تساءل النشطاء، هل يمكن أن نرى هؤلاء المسئولين الذين تفصح ليفني عن ممارسة الجنس معهم، يدفعهم الحياء إلى الاستقالة والاختفاء عن الأنظار نهائيا، أم أن هذا غير وارد في سجل احتمالات المسئولين والسياسيين العرب الذين قد يثبت تورطهم في مثل هذا النوع من العلاقات.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -