لجان التنسيق تنسحب و4 مليون سوري بحاجة للمساعدة

العالم الاسلامى منذ 4 سنوات و 11 شهور 41
لجان التنسيق تنسحب و4 مليون سوري بحاجة للمساعدة

 
 
 
أعلنت لجان التنسيق المحلية السورية المعارضة، انسحابها من عضوية المجلس الوطني السوري، مبررة ذلك، بأنه قد تأكد لها أن المجلس غير قادر على النهوض بدوره في تمثيل ثورة الشعب السوري.
 
وأصدرت اللجان بيانا اليوم الجمعة قالت فيه "بعد عدة محاولات من قبلنا في لجان التنسيق المحلية لدفع المجلس الوطني السوري و قياداته لتبني خطة إصلاح شاملة وجذرية وجدية، ليكون قادراً على النهوض بدوره في تمثيل ثورة الشعب السوري العظيم سياسياً، تأكد لنا أن المجلس غير قادر على إنجاز هذه الخطوة"، وفقا لـ"سكاي نيوز عربية".
 
وكانت المناقشات التي أجراها المجلس الوطني السوري، بمشاركة أطراف أخرى من المعارضة السورية، قد انتهت بالتوصل لاقتراح حظي بقبول واسع من الأطراف المجتمعين، ويقضي بتشكيل حكومة انتقالية يرأسها "رياض سيف".
 
كما تشكيل وفد من 50 الى 60 شخصية، حيث من المتوقع أن يتم تشكيل الحكومة من نفس الوفد
.
ويسعى المجلس الوطني السوري المنعقد منذ الرابع من الشهر الجاري في الدوحة، إلى ضم أطراف المعارضة التي لا تنضوي تحت لوائه، لتوسيع مظلتها، ومن المزمع خلال الساعات المقبلة، انتخاب رئيس جديد للمجلس.
 
وفي سياق آخر، أعلن مركز التنسيق للشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن أكثر من 4 مليون سوري سيكون بحاجة لمساعدات إنسانية في عام 2013.
 
وقال مدير المركز "هون غينغ": "إن المركز يتوقع زيادة هذا الرقم بكثير في بداية العام القادم"، مضيفا "إن على المجتمع الدولي مضاعفة جهوده لإنهاء الأزمة السورية التي تسببت في قتل الأبرياء وتدمير بيوتهم وتهجيرهم من بلادهم وتشريدهم".
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -