"مؤسسة الأقصى" تكشف مخططًا جديدا لتهويد القدس

العالم الاسلامى منذ 5 سنوات و 7 شهور 47

"مؤسسة الأقصى" تكشف مخططًا جديدا لتهويد القدس
 
 
 
مؤسسة الأقصى" تكشف مخططًا جديدا لتهويد القدس كشفت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" عن مخطط لسلطات الاحتلال في مدينة القدس لتنفيذ وتنفيذ مشاريع تهويدية لشارعين رئيسين في البلدة القديمة بالقدس المحتلة يوصلان إلى المسجد الأقصى المبارك.

وأصدرت المؤسسة بيانا اليوم الخميس أكدت فيه إلى أن الاحتلال يسعى إلى تهويد محيط المسجد الأقصى ويحاول تغيير الطابع العمراني والأثري والحضاري الإسلامي والعربي في البلدة القديمة بالقدس وفي المحيط الملاصق للمسجد الأقصى، وأكدت أنه يستعمل شعارات ومسمّيات الترميم والصيانة وتصليح في البنى التحتية من أجل تنفيذ مشاريع تهويدية للقدس وأحيائها.

وأشارت المؤسسة إلى أنه يمكن التأكد من أن الاحتلال يستغل مشاريع التطوير والترميم في مشاريع تهويد القدس، وذلك من خلال مراجعة سريعة لمثل المشاريع هذه في السنوات السابقة، وفقا للمركز الفلسطيني للإعلام.

وكانت وسائل إعلامٍ صهيونية قد نشرت أن "سلطة تطوير القدس" -وهي أحد أذرع الاحتلال لتهويد القدس- أعلنت عن لـ "ترميم" الشارعين المركزيين في الحي الإسلامي في البلدة القديمة بالقدس، وهما شارع الواد وشارع باب حطة، حيث ستتم أعمالٌ في البنى التحتية لشبكة المياه والمجاري والكهرباء، وأعمالٌ لتطوير واجهات البيوت والمحالّ التجارية، كل ذلك بهدف التسهيل وجذب أكبر عددٍ من السياح الأجانب لزيارة البلدة القديمة بالقدس.

جدير بالذكر ان الاحتلال الصهيوني يبذل جهودا كبيرة ومستمرة منذ احتلال مدينة القدس من أجل تهويد المدينة وصبغها بالصبغة اليهودية، وقد قطع الاحتلال مسافات كبيرة في هذا الاتجاه، ويسخر الاحتلال كل إمكانياته في سبيل تحقيق هذا الهدف.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
إمام المسجد النبوي يدعو: اللهم اجعل مصر في ضمانك ابتهل الشيخ صلاح البدير، إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف، إلى الله سبحانه وتعالى، ودعاه بأن يحرس مصر، ثم انفجر في البكاء.

وتشهد مصر "ثورة شعبية" تطالب برحيل الرئيس حسني مبارك، وشهدت الانتفاضة سقوط عشرات الشهداء برصاص الشرطة وأتباع النظام الحاكم، بالإضافة لآلاف الجرحى.

وقال البدير في دعائه: "اللهم اجعل مصر وأهلها في ضمانك وأمانك وإحسانك، اللهم اجعل لأهل مصر من كل هم فرجًا، ومن كل ضيقًا مخرجًا.. اللهم احفظ أهلنا في مصر من كل سوء مكروه وفتنه.. اللهم احقن دماءهم، وصن أعراضهم، واحفظ أموالهم، وأمانهم واستقرارهم ووحدتهم".

ولم يستطع الشيخ صلاح البدير، أن يمنع نفسه من البكاء، وهو يدعوا لمصر وشعب مصر أن يحفظها وينجيها من الأزمة التي تعيشها، فغلبته دموعه، فأخذ يردد خلفه مئات آلاف كانوا حاضرين.

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -