الأسد يصدر عفوًا عامًّا .. والمعارضة تتمسك بـ "إسقاط النظام"

العالم الاسلامى منذ 6 سنوات و 5 شهور 100
الأسد يصدر عفوًا عامًّا .. والمعارضة تتمسك بـ

 أصدر الرئيس السوري بشار الأسد عفوا عاما عن الجرائم المرتكبة قبل 31 مايو 2011 ويشمل العفو كل أعضاء التيارات السياسية بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين.
واعلن معارضان بارزان من المشاركين في مؤتمر المعارضة السورية في انطاليا، جنوب تركيا، الثلاثاء ان قرار العفو العام الذي اصدره الرئيس بشار الاسد اليوم "غير كاف" و"تأخر كثيرا".

وقال عبد الرزاق عيد رئيس المجلس الوطني لاعلان دمشق في المهجر "القرار تاخر كثيرا طالبناه به منذ فترة طويلة".
وأضاف لفرانس برس: "بالنسبة الينا نحن صدى لصوت الشعب الذي اجمع على انه يريد اسقاط النظام. ونحن نجتمع تحت شعار اسقاط النظام".
وقال عبد الرزاق عيد "نحن بحاجة الى ايضاحات حول ما اذا كان العفو يشمل المعتقلين اخيرا مع المحكومين منذ عشرات السنين".
كما قال رئيس وفد الإخوان المسلمين الى المؤتمر ملهم الدروبي "أعتبر أن الخطوة إيجابية لكنها غير كافية والاخوان يطالبون بمطالب الشعب الذي يطالب بالحرية ويريد إسقاط النظام".
واضاف الدروبي لفرانس برس "ان دماء الشعب لن تذهب هدرا وعلى من ارتكب جرائم ان يحاسب على فعلته".
وبعد ابلاغ المجتمعين بقرار العفو انطلقت الايدي بالتصفيق والاصوات بالهتاف "الشعب يريد اسقاط النظام" و"الموت ولا المذلة"، و"اسلام ومسيحية، الشعب يريد الحرية"، مع التلويح بالاعلام السورية.
وبعد نحو شهرين ونصف شهر على اندلاع الحركة الاحتجاجية الواسعة في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الاسد، بدأ الثلاثاء في مدينة انطاليا التركية مؤتمر للمعارضين السوريين بهدف "بحث سبل دعم الثورة السورية في الداخل وتأمين استمرارها"، حسب ما اجمع عليه ممثلون عن مختلف الاطراف المشاركين.
واللقاء الذي يعقد تحت اسم "المؤتمر السوري للتغيير" هو المؤتمر الاول الفعلي للمعارضة السورية منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية في منتصف مارس الماضي في سوريا 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -