220 الف مصل يؤدون صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان في المسجد ال

رمضان منذ 7 سنوات و 0 شهور 223
220 الف مصل يؤدون صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان في المسجد ال

خطيب الاقصى يدعو الى اغتنام العشر الاواخر من الشهر
القدس/خاص/ميسة ابو غزالة-ألقى خطيب المسجد الأقصى الشيخ يوسف أبو سنينة خطبة صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك أمام أكثر من 220 ألف مصل جاؤوا من مختلف المناطق الفلسطينية والقدس والداخل

حيث دعا الى استغلال العشر الأواخر من هذا الشهر الكريم حيث فيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.

وثمن الشيخ أبو سنينة من اغتنم ليالي وأيام شهر رمضان وقام بحقها، وصان صيامه عن اللغو والرفث واستغل اوقاته بالاحسان والصدقة وقراءة القرآن والذكر والقيام، داعيا الى التماس ليلة القدر هذه الايام.

محاسبة النفس خلال الشهر الفضيل
ووجه الشيخ ابو سنينة أسئلة للمسلمين من اجل محاسبة النفس حيث قال :"ها هو رمضان أوشك على الرحيل فهل اتقيت الله فيه وهل قمت بحقوقه وعطفت على الأرامل والايتام وعفوت عمن ظلمك، وحفظت لسانك عن السب والشتم واخرجت زكاة اموالك وابتعدت عن الغناء واللهو والمقاهي وتلذذت بقراءة القرآن وملازمة المساجد؟؟"، وقال:" ان شهركم قد قضى أكثره، ولم يبق منه الا القليل، فحاسبوا أنفسكم واستدركوا ما فاتكم، فمن أحسن فعليه الاستقامة ومن اساء فعليه بالتوبة.

وحذر من البخس في الكيل والموازين والمقاييس والغش والخداع في المعاملات وشهادة الزور واستغلال الناس في البيع والشراء.

دعوة للفتاة والمرأه المسلمة
ووجه كلمة للفتاة والمرأة المسلمة دعاها فيها الى الحفاظ على اداء العبادات وعلى حقوق الزوج واهل البيت وتعويد الاولاد على طاعة الله والعبادات والآداب الاسلامية، مضيفا :"اتقي الله في جيرانك، كفي عن الأذى واحسني اليهم، واحذري من الوقوع في اعراض المؤمنات المحصنات ولا تخرجي الى الاسواق متبرجة ولا تزاحمي الرجال ولا تسرفي في حفلات الزواج ولا تكلفي زوجك ما لا يطيق من النفقة".

القضية الفلسطيينة والقدس
وتناول في خطبته الاوضاع التي تعاني منها الاراضي الفلسطينية ومدينة القدس بشكل خاص حيث قال :"ان القدس ستبقى هي القدس مسرى رسولنا الاكرم لكن شعبنا في المدينة يدفع ثمنا غاليا فطرد واستيلاء وضرائب باهظة وهدم ومنع بناء، تحجيم التعليم، اعتقالات وابعاد عن الصلاة في الاقصى".

وعن غزة المحاصرة قال :"من المهانة والمذلة ان يستمر حصار شعبنا وتجويعه دون تحرك فلسطيني عربي اسلامي لفك هذا الحصار بعد حرب مدمرة".

وبشأن النداءات الدولية لوقف الاستيطان قال الشيخ ابو سنينة :"من المهزلة اختزال قضية فلسطين في وقف الاستيطان، قضية الارض والوطن والهوية والوجود واللاجئين والمهجرين"، مشددا على ضرورة الوحدة لمواجة الاخطار.

وتحدث كذلك عن معاداة العالم للاسلام والمسلمين ومحاربته في كل مكان في السودان وافغانستان وباكستان والعراق.

المعتقلون الفلسطينييون
وتحدث عن المعتقلين الفلسطينيين حيث قال :"اكثر من 12 الف معتقل فلسطيني يعيشون اوضاعا قاسية في سجون الاحتلال وامتنا لم تفعل شيئا ولم تحرك ساكنا"، مطالبا كل مسؤول ان يضع قضية الاسرى على سلم اولوياته، فاسير واحد منهم اقام الدنيا ولم يقعدها.

مدير اوقاف القدس
وفي حديث مع مدير دائرة الأوقاف باللقدس الشيخ عزام الخطيب أكد أن اعداد المصلين اليوم وصلت الى أكثر من 220 ألفا، مستغربا من الاعداد القليلة للمصلين التي تعلن عنها الاذاعة الاسرائيلية، مؤكدا في الوقت ذاته أن الحواجز والقيود الاسرائيلية منعت آلافا من ابناء الضفة الغربية من الوصول الى الاقصى.

في هذه الاثناء تسيّر " مؤسسة البيارق لإحياء المسجد الأقصى المبارك نحو 200 حافلة عبر" مسيرة البيارق " من جميع قرى ومدن الداخل الفلسطيني لنقل  المصلين لأداء الصلاة في المسجد الأقصى المبارك .

تقيد وصول المصلين
وللجمعة الثالثة قيدت سلطات الاحتلال الدخول الى القدس حيث سمحت للرجال من سن الـ 50 وما فوق وللنساء من سن الـ 45 وما فوق، وكذلك لحملة التصاريح الخاصة من ابناء الضفة الغربية.

ووضعت السلطات الاسرائيلية حواجز متنقله على بوابات المسجد الاقصى والبلدة القديمة وحررت هويات معظم المصلين الشباب.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -