مع إحترامى لوجهة نظر من أفتوا إلا أننى لى تعقيب فالفتوى أحيانا تصل الى الإجتهاد والإقناع بالحجج وأن من أفتوى بتقبيل المصحف الشريف ففتواهم غير مقنعة ولاتسند على أى شئ من الصحة لأن قارئ القرآن عندما ينتهى من القراءة فى المصحف الشريف ويقبل المصحف وهذه إن كانت بدعة كما يقولون فإنها بدعة حسنه وليست مكروهه لأننى حينما أقبل المصحف الشريف لخير دليل على حبى للقرآن العظيم وشغفى الشديد له حين أضعه فى مكانه لذلك فإن تقبيل أى شئ بغض النظر عن ما أثير فى الفتوى لهو خير دليل على الحب والشغف ولا أحد يقول أن التعبير على حبنا لكتاب الله بتقبيله بدعه والله أعلم . أما بالنسبة لتلاوة القرآن فى المآتم ترحما على الميت وهو نوع من العادات الحسنة فى مجتمعاتنا لأن تلاوة القران وسماعه لأهل الميت يشفى صدورهم من الحزن ورحمة  لقول الله تعالى ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ) صدق الله العظيم  والله أعلم   لذا أشكركِ عزيزتى على مجهودك ورجائى التأكد من مصدر هذه الفتاوى حتى لا نقع فى تجاوزات تصل بنا ذنوب نرتكبها دون أن ندرى .  

من البدع المتعلقة بالقرآن والمصاحف   Moderator Esl

الأصدقاء فى العمل هم أصدقاءك الحقيقيون فى العمل وهم ليسوا معك فى عملك السيئ والقطط السوداء هى عملك السيئ الذى شرحته لنا والذى دائما ما يبعدك عن الصلاة وكما تعلم يا أخى أن الصلاة عماد الدين وهى دائما الصلة الوثيقة بين العبد وربه ولكن لاتقلق ياأخى من رحمة الله وهو الذى قال فى كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم ( ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ( 53 ) وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون ( 54 ) واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون ( 55 ) أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين ( 56 ) ) ( أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين ( 57 ) أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين ( 58 ) بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين ( 59 ) ) . هذه الآية الكريمة دعوة لجميع العصاة من الكفرة وغيرهم إلى التوبة والإنابة ، وإخبار بأن الله يغفر الذنوب جميعا لمن تاب منها ورجع عنها ، وإن كانت مهما كانت وإن كثرت وكانت مثل زبد البحر . فأسرع يا أخى الى توبة نصوحة وأغتسل من ما أصابك من رجس ونجاسة وعليك بقراءة القرآن والصلاة فى موعدها بداية من صلاة الفجر وحتى صلاة العشاء وإن شاء الله سيصلح الله أعمالك وتنقلب أعمالك السوداء التى صورها لك الله فى صورة قط أسود وتنقلب بصلاتك وذكر الله بالقرآن الى أعمال صالحة بإذن الله فمن رحمته بعبده أنه يريه فى منامه أخطائه وذنوبه لأنه يحبه ويريده أن يرجع عن معصيته ويريده أن يتوب توبة نصوح وأنت أخى ممن يحبهم الله ويريد الله لهم رحمته ويريد لهم التوبة النصوحة والله يهدى من يشاء من عباده فأسرع أخى بالتوبة والرجوع الى الله تقبل الله منك ومنا صالح الأعمال - والله أعلم -  تحياتى لك أخى

ارجو منكم تفسير حلمى هذا   Moderator Esl